18 ابريل 2007

رقم الفتوى: 12

نص السؤال :

إنسان مات وعليه صيام من رمضان أو نذر هل يصح أن يصوم عنه أحد؟

الجواب :

هذه المسألة مما اختلف فيه العلماء تبعاً لاختلاف الأدلة ، وقد أجاز بعض الأئمة الصيام عن الميت إتباعاً لظاهر الحديث الذي رواه البخاري ومسلم (( من مات وعليه صيام صام عنه وليه )) وقد فسروا "وليه " بمعنى وارثه وبمعنى قريبه وبمعنى صديقه وبمعنى " نصيره ".